Saturday, 31 August 2013

وصول شحنة صغيرة من الأسلحة إلى دمشق

منذ بضعة أيام نُشر الشريط التالي والذي يُظهر وصول شحنة صغيرة من الأسلحة إلى جنوب دمشق.


يمكن اعتبار هذه الشحنة بمثابة عيّنة من أنواع الأسلحة التي تستخدمها المعارضة المسلحة في الوقت الراهن بالرغم من صغر حجمها.


يوجد في يسار الصورة أربعة أنظمة دفاع جوي محمولة صينية الصنع Chinese FN-6 MANPADS والتي ذكَرت صحيفة نيويورك تايمز أن قطر زوّدت بها المعارضة المسلحة، وهذه صواريخ فعالة كمضاد للطائرات لكن عددا من التقارير ذكَرت أن هذه الشحنة من الصواريخ يشوبها بعض المشاكل التقنية كنفاذ طاقة البطاريات وتعطل أنظمة التسديد وفشل هذه الصواريخ في الوصول إلى الهدف.


وفي مؤخّر الصورة نرى عدداً من الصواريخ المضادة للدبابات من نوع AT-3/9K11 Malyutka ويُرجح أن قوات المعارضة غنمتها من المستودعات الحكومية وكثيراً ما تستخدمها في قتالها ضد قوات النظام.


كما نرى في يمين الصورة قاذفة صواريخ محلية الصنع تُستخدم بكثرة وعلى الأرجح تُستخدم لإطلاق صواريخ من عيار 107 ملم، ويذكر أن أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة من نوع Type-63 ونُسخِها المرخّصة تُطلق صواريخ من العيار ذاته. تَستَخدم القوات الحكومية هذه القاذفات (Type-63) على نطاق واسع وغالباً ما تقع في أيدي قوات المعارضة. تتميز هذه القاذفات الصغيرة المصنعة محلياً عن نظيراتها الكاملة من نوع Type-63 بسهولة نقلها.

كما يظهر في الصورة قذائف هاون وما يبدو كمدفع رشاش ثقيل من نوع Browning M2 أو ربما نسخة مرخصة عنه وهو رشاش شائع الاستخدام في المنطقة ومن المحتمل أنه تمّ الحصول عليه من السوق السوداء.

تُعتبر هذه الأسلحة مجموعة نموذجية من الأسلحة التي بحوزة المعارضة في أجزاء كبيرة من البلاد، وتُظهر كيف انتقلت المعارضة من استخدام بنادق الكلاشنكوف وقذائف الآر بي جي من نوع RPG-7 إلى استخدام أسلحة أكثر تطوراً على مدى الصراع الدائر. لا يمكن لأي من هذه الأسلحة تغيير موازين القوى في هذه المرحلة من الصراع لكنها تُظهر امتلاك المعارضة لأسلحة قادرة على تحدي قوات الأسد سواءً على الأرض أو في الجو.

5 comments: