Thursday, 25 July 2013

اكتشاف أدلة على استخدام سلاح الجو السوري للصاروخ الأكبر حجماً

في البداية أود توجيه الشكر إلى أحد القرّاء الذين يقرأون مدوّنتي بانتظام للفته انتباهي إلى هذا الشريط المصوّر الذي أرسله لي منذ اسبوعين ويظهر فيه عدة أنواع من الذخائر التي لم تنفجر.


يظهر في الشريط عدة أنواع من القذائف والصواريخ بما في ذلك بقايا قذائف هاون وذخائر مرتجلة (IRAM) يتم إطلاقها بعد تثبيتها بصاروخ، لكن أكثر ما يلفت الانتباه هنا هو الرأس الحربي المُلقى على الأرض والظاهر في الشريط المصور.



ويظهر في الشريط لقطة شديدة الوضوح لصفيحة معدنية تحمل اسم الرأس الحربي.



وقد كُتب على الصفيحة المذكورة عبارة (9 ГЖ 606M) وهي اسم الرأس الحربي الخاص بالصاروخ من نوع S-25-OFM وهو أحد أنواع صاروخ S-25 أو أحد أشكاله المختلفة وهو صاروخ جو -أرض مصمّم لمهاجمة الأهداف المحصّنة.

هذه هي المرّة الأولى التي أتذكر فيها مشاهدة بقايا أحد هذه الصواريخ المستخدمة في الصراع الدائر وقد يشكّل هذا الصاروخ أوّل دليل على استخدامها في الحرب في سوريا، وأضف إلى ذلك أنّ هذا الصاروخ من نوع جو – أرض وغير الموجّه هو الصاروخ الأكبر حجماً من بين الصواريخ الأخرى المستخدمة في الصراع الدائر.

تابعوا مدوّنة Brown Moses على تويترbrown_moses@ باللغة الإنكليزية و brown_mosesAR@ باللغة العربية

No comments:

Post a comment